XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

سوف نحدثكم اليوم عن مايك كومبر – عاشق السباقات البريطاني

XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

يمتلك مايك أحد ورشات صيانة السيارات Thrussington Garage ، المتخصصة في خدمة سيارات Saab و Mazda . مايك احد هواة السيارات القوية و السريعة و هذا ما دفعه إلى دخول مجال رياضة السيارات. كانت سباقات الكارتينج هي البداية في مسيرة مايك كومبر كمتسابق. لكن مايك كان يهوى السرعات الكبيرة لذلك انتقل إلى سباقات أكثر جدية – الفورمولا 750. في عام 2012 أحرز مايك لقب بطولة 750 Motor Club Locost . و بعد هذا النجاح تم تصنيف مايك ضمن قائمة TOP 10 "أفضل عشرة سائقين مستقلين في بريطانيا" و فتحت أمامه أفاق المستقبل في مجال سباقات السيارات.

في الاسبوع الفائت اتيحت الفرصة لمايك من جديد أن يثبت تفوقه، لكن هذه المرة في سباق على سلسلة سيارات BRSCC Autumn Series . تم تقدير الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها كومبر كسائق و ميكانيكي و تم الاعتراف به كمدرب ARDS للسباقات. يعمل مايك بنفسه في ورشته على تحضير سيارته للسباق، و في الوقت ما بين المواسم قام مايك بتجميع سيارة مازدا MX5 لكي يشارك بها في سباق BRSCC Super Cup for Mazda MX5 NC cars .

XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

اشترك مايكل في السباق في شهر أبريل و فاز به من أول مرحلتين. جرى السباق على مضمار GP/F1 في سلفرستون. استمر المطر في الهطول طيلة أيام العطلة و مع ذلك فاز مايك في أول مرحلة بتقدمه على أقرب متنافسيه بـ 20 ثانية محققاً رقماً قياسياً جديدأ على هذا المضمار في الأجواء الممطرة.

XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

في السباق الثاني الذي جرى في جو صحو تمكن مايك من جديد من إحراز زمن قياسي و فاز بكل سهولة على الرغم من مشاركة 30 فريق فيها 5 فرق محترفة من بينها شارك كابتين فريق British GT الفائز في بطولة MX 5 في الخمس سنوات الأخيرة.

XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

بحسب رأي مايك فإنه لم يحرز هذا النصر بمهارته و حسب : "حصلنا في عام 2012 على بعض المنتجات التي منحتنا التفوق أمام الفرق المنافسة – إنها مرممات XADO لنظام التزييت و نظام الوقود. يتم ضبط كأس السوبر بحزم شديد و لا يسمح باستخدام غير المحركات و أجهزة نقل الحركة الأساسية دون أي تعديل . الاحتمال الوحيد للتفوق على بقية المتسابقين هو إما أن تكون السائق الأفضل أو أن تستخدم المنتجات التي تحسن كفاءة و قدرة عمل وحدات السيارة بشكل قانوني و دون أي مداخلة فنية.

XADO ترعى حلبات السباق في بريطانيا

إن المفعول الحقيقي الذي توصلنا إليه بفضل منتجات XADO هو رفع الضغط في الاسطوانات من 12,5 وحدة إلى 14 وحدة مما منح محرك سيارتي قدرة اضافية تعادل 6 أحصنة، كذلك فإن حرارة المحرك لم تعد ترتفع كما في السابق، و انخفض معدل استهلاك الوقود، ذلك عند المقارنة مع سيارات بقية المتسابقين في فريقنا و الذين أصبحوا الآن يريدون أن يعالجوا سياراتهم ايضاً بمركبات XADO قبل بدء السباقات التالية "برندس هيتش" تنتظر مايك كوبر في الثالث من مايو (أيار) تجربة جديدة – جولتين في الحلبة المغلقة على المضمار المشهور "برندس هيتش". إذا أتيح له أن يكرر نجاحه فإنه قد ينال فرصة ثمينة للمشاركة في British GT Сhampionship في الموسم القادم. بانتظار الجولات الجديدة لمايك مع تمنياتنا له بالفوز.

comments powered by Disqus