الدليل الحديدي

ليس كافياً أن تحدث اختراعاً هاماً لا بد أن توضح فكرته حتى يفهمها الناس . في هذه المقالة سوف نحدثكم عن اختراعنا – الريفيتاليزيشن : ما الذي نستفيده منه.

نحن نؤكد أن الريفيتاليزانت ينبغي أن يوجد في كل لتر من الزيت في أي قطعة ميكانيكية! تم الحصول على أدلة منهجية تدعم مبادئ الريفيتاليزيشن بواسطة طريقة التحليل الاستقصائي للزيت المستعمل

قصة غير عادية لسيارة عادية

سوف نقص عليكم قصة إحدى السيارات – إنها شاحنة فولفو 670 2006 بمحرك Cummins ISX : حتى شهر نوفمبر 2013 قطع ما يزيد عن 1760 ألف كم أي نا يعادل الدوران 45 مرة حول الكرة الأرضية – ياله من رقم مذهل! أليس كذلك؟ أي بمعدل وسطي 600 كم يومياً، لكن بالنسبة لشاحنات النقل العاملة في أمريكا فهذا الرقم عادي جداً بل بعض الشاحنات تقطع 1000 كم يومياً ، فهذا هو جوهر عمل خدمات النقل. إن مالكي مثل هذه الشاحنات يهتمون بشاحناتهم بدقة بالغة فبغض النظر عن الفحوصات الفنية المنتظمة و إجراءات الخدمة الفنية الدورية، أصبح من المعروف على نطاق واسع إجراء تشخيص المحرك بالاعتماد على تحليل مكونات الزيت المستعمل. إن ارتفاع نسبة المعادن تعد دليل على تآكل المحرك.

مؤشرات التآكل

إن كمية المعدن المتآكلة ترتبط بمدة استخدام الوحدة الميكانيكية .

تعليق: تظهر على المخطط البياني ثلاثة مراحل:

  1. فترة تليين القطع: و هي فترة لا تدوم طويلاً لكنها شديدة الأهمية و يرافقها عادة ضياع قسم كبير نسبياُ من المعدن، لذلك ينصح الصانع بالبدء باستخدام الريفتاليزانت في هذه المرحلة.
  2. مرحلة الاستخدام الأساسي للمحرك: في هذه المرحلة يكون تأكل المعدن في أقل مستوياته.
  3. مرحلة التآكل الكارثي* : ترتفع فيها مستويات التآكل بشكل ملحوظ.

* الزيادة المفاجئة في نسبة المعادن في زيت المحرك هي دليل على بداية التآكل الكارثي.

إن تكلفة التحليل القياسي ليست باهظة الثمن حوالي 20 - 25 دولار ، لقاء هذا المبلغ يحصل العميل على بيان بكمية الجزيئات المعدنية في الزيت و معلومات حول حالة الزيت نفسه (اللزوجة، نسبة الأجسام الصلبة غير المنحلة و الرطوبة، درجة حرارة الاشتعال) إن هذا الإجراء منظم بشكل جيد و يتم بالتسجيل في الموقع الإلكتروني للمختبر حيث يرسل لكم عبر البريد عبوة خاصة مع الغلاف لكي تملأ بزيت المحرك (100 – 150 مل) و ترسل عبر البريد إلى المختبر. و بعد وصول العينة بيوم واحد يتم إلاسال التقرير عبر البريد الإلكتروني.

أرسل صاحب الشاحنة العينة الاولى إلى مختبر بلاك ستون في شهر أغسطس عام 2011 و كانت قراءة العداد وقتها 1,260,000 كم و قد أظهرت النتيجة كما كان متوقع أن هناك مشكلة وشيكة الحدوث، و على الرغم من أن نسبة جزيئات الحديد لم تكن في مستوى حرج 27 جزيئة في المليون (الحد الطبيعي 30) إلا أن نسبة النحاس كانت 7 بدلاً من 2 و الرصاص 38 بدلاً من 6 . انطلاقاُ من هذا التقرير يمكن القول أن هناك تآكل واضح في بيليه محاور المحرك

وصلنا الأن إلى الجزء الأهم! تقرير التحليل الأحدث بعد مضي سنة و نصف في مايو 2013 ، و قد أصبحت قراءة العداد 1,700,000 كم. قد يكون أمراً مذهلاً لكن نسبة الجزيئات المعدنية في زيت المحرك قد انخفضت! نسبة الحديد أصبحت 12، النحاس 1 و الرصاص 2، هذه الأرقام تدل على أن المحرك أصبح يعمل بدون تآكل و تجدر الإشارة إلى أن الشاحنة كانت طيلة هذه الفترة تخضع لظروف العمل الشاقة.

التحليل الأخير تم إجراؤه في 25 أوكتوبر عام 2013 و قد بلغت قراءة العداد الإجمالية حتى هذا التاريخ 1,800,000 كم. إن الفترة بين الاختبارين بلغت عامين قد قطعت الشاحنة خلالهما مسافة نصف مليون كيلومتر و لنترك التعليق للأخصائيين: "إن المؤشرات الخاصة بالمعادن لم تظهر أبداً بشكل أفضل من هذا" و الأرقام هي خير دليل: الحديد – 9، النحاس – 2، الرصاص – 3 جزيئة في المليون.

"إن بيانات نسب المعادن أقرب إلى الخيال – ياله من تقرير رائع" – هكذا علق الخبراء في بلاكستون على نتيجة الاختبار.

ما هي المعجزة التي حصلت!

ما الذي حدث في المحرك خلال هذا الوقت؟ لماذا انخفضت نسبة المعادن بشكل حاد في زيت المحرك المستعملمع أن الشاحنة قطعت نصف مليون كيلومتر؟ بحسب المتعارف عليه فإن حالة المحرك كان يجب أن تسوء.

تكنولوجيا الريفيتاليزيشن تكشف لنا الإجابات عن هذه الأسئلة : الريفيتاليزيشن (من اللاتينية vita تعني الحياة) هي دواء ضد شيخوخة الآلات و الوحدات الميكانيكية، تعمل على تغليف الأسطح المعدنية بطبقة معدنية سيراميكية تتميز بتفوقها على المواصفات المصنعية الأساسية لهذه الوحدات الميكانيكية و بذلك يعالج الريفتاليزانت الشقوق و الخدوش في أسطح الاحتكاك. بمساعدة الطبقة المعدنية السيراميكية أصبح بالإمكان معالجة الحديد بشكل تام، و لا يقتصر الأمر على الحديد فقط بل يشمل أيضاً المعادن الملونة : النحاس، الرصاص، الكروم! طبقة الحماية المعدنية السيراميكية لا تسمح لجزيئات المعدن بالتآكل و الذهاب مع الزيت.

تعتبر النتائج المذكورة أعلاه للتحليل الاستقصائي و الأرقام المذهلة في هذه المقالة هي النتيجة العملية لاستخدام الريفتاليزانت.

أول مرة قام فيها أنطوناس ويكوس – صاحب الشاحنة – بمعالجة المحرك باستخدام المستحضر الخاص بمحركات الديزل (AMC Maximum for Diesel Truck) كانت قراءة العداد 1,280,000 كم. لقد شعر سائق الشاحنة بفعالية الريفتاليزانت مباشرةَ بعد الاستخدام فأصبح تجاوب المحرك أسرع كما أصبحت حركة السيارة اخف في الطرق الصاعدة، إضافة إلى تراجع استهلاك الوقود – المسافة المقطوعة عند استهلاك كامل خزان الوقود (250 غالون) ازدادت مسافة 200 ميل، أي ما يعادل توفير 500 دولار كل شهر! و بعد الحصول على النتائج الباهرة للتحليل الاستقصائي أصبح أنطوناس يستخدم XADO بشكل مستمر و دائماً ينصح أصدقائه من السائقين باستخدام XADO.

إن الاحتكاك موجود في كافة المحركات الجديدة و القديمة، في السيارت الخفيفة و في الشاحنات. ليس سراً اليوم أن صانعي السيارات يعملون على تقليص المصارف و التكاليف في كل شيء و لا يضعون أي موارد إضافية في المنتج، بمعنى آخر فإن وحدات السيارة تبدأ بالتفتت التدريجي ابتداءً من نهاية فترة الكفالة.

من أعراض هذا التآكل – هبوط الضغط و القدرة، ارتفاع مستوى الضجيج و الاهتزازات، زيادة معدل استهلاك الوقود، زيادة نسبة الغازات السامة الصادرة عن عادم السيارة. لكن ثمة علاج للسيارات قادر على عكس عملية التآكل جاعلاً منها عملية ترميم و تجديد، إنه مكيف المعدن الذري XADO ماكسيموم АМС MAXIMUM ، هذا المركب يجب أن يكون في كل نقطة زيت.

إذاُ ما هي النتائج العملية لاستخدام АМС MAXIMUM في السيارت الخفيفة؟ АМС MAXIMUM يقدم حلاً للمشاكل الأساسية التي يعاني منها المحرك المتعب، و منها يمكن ملاحظة ما يلي:

  1. زيادة ضغط المحرك
  2. القضاء على التفاوت في الضغط بين الاسطوانات
  3. إستعادة القطع لأبعادها المصنعية الأساسية
  4. ارتفاع الضغط في نظام التزييت
  5. انخفاض نسبة الغازات السامة الصادرة عن العادم
  6. انخفاض معدل استهلاك الوقود
  7. التقليل من الاهتزازات
  8. التقليل من نسبة نواتج التآكل في الزيت

يتم الوصول إلى هذا التجدد في عمل المحرك بفضل مفعول الريفتاليزانت. كما يوجد فوائد إضافية: 9 – تحسين الخصائص التزييتية للزيت بفضل تأثير مكيف المعدن و عامل الإنزلاق.

أنطوناس ويكوس صاحب الشاحنة:
"إن ثمن المحرك الجديد يفوق العشربن ألف دولار، لذلك فإني أعتني بشاحنتي بقدر كبير من المسؤولية و أبذل قصارى جهدي في الحفاظ عليها في حالة مثالية. و لا أخفي أن التقرير الأول قد أثار قلقي لأن ارتفاع نسبة النحاس و الرصاص دليل على تأكل البيليه، و إن إجراء الإصلاح اللازم لا يعني بعض المصاريف المباشرة فقط لكن بنتج عنه التعطل عن العمل، خرق العقود و الالتزامات و التعرض لغرامات التأخير ...

و عند استخدام XADO AMC Maximum لمحركات الديزل كنت أتوقع نتائج جيدة لأن رئيس الميكانيكيين لدينا هو من نصحني بذلك. لكني لم اكن أتخيل أن النتيجة ستكون بهذا المستوى، فنسبة المعادن في الزيت أصبحت دون المستوى الطبيعي! كان شيئاَ ممتعاً متابعة ردة الفعل على أخصائيي المختبر حيث تم إجراء التحليل، و لم أستطع إقناعهم أنني لم أعمل عمرة للمحرك".

Al، Fe، Cu،Cr ، Pb هذه المعادن من المكونات الرئيسية لأي محرك، و خلال عمله تتآكل جزيئات المعادن و تبدأ بالتفكك من سطح الاحتكاك لتعوم مع الزيت. و لتحديد كميات هذه الجزيئات و أنواع المعادن التي تنتمي إليها بتم إجراء التحليل الاستقصائي. و بهذا الشكل فإن المعلومات حول نسبة هذه الجزيئات في الزيت تسمح بتقييم الحالة الفنية للمحرك. يعتبر الحديد Fe من العناصر الأساسية في بناء المحرك و يدخل في بنية أهم أجزائه: السلندر، الكامات، صمامات التوجيه، عمود الكرنك و عمود الكامات، مضخة الزيت. إن ارتفاع نسبة الحديد في الزيت المستعمل يعتبر دليل على تأكل واحد أو أكثر من هذه الأجزاء في المحرك. الكروم Cr في الزيت المستعمل لا يدل فقط على تآكل حلقات المكبس بل يدل أيضاً على وجود تسرب في نظام التبريد (تعتبر جزيئات الكروم مانعة للاهتراء و تدخل في تركيب سوائل التبريد).

النحاس Cu يدخل في تركيب العديد من الأجزاء المعدنية و الوحدات في المحرك، ارتفاع نسبة النحاس في الزيت المستعمل قد تدل على تآكل البيليه النحاسية الرصاصية في عمود الكرنك.

وجود الألمنيوم Al في الزيت المستعمل يدل على تآكل بيليه عمود الكامات، بيليه التوربينات، البيليه الارتكازية لعمود الكرنك و كذلك يدل على تآكل المكابس.

الرصاص Pb يدخل عادة في تركيب الخلائط المعدنية التي تستخدم في صناعة سبائك عمود الكرنك. إن ارتفاع نسبته في الزيت المستعمل يدل على تآكل البيليه.

مختبرات بلاكستون

مختبرات بلاكستون (Blackstone Laboratories) – الولايات المتحدة الأمريكية أسسها جيم ستاركوم في عام 1985 في فورت وين – ولاية إنديانا. التخصص الرئيسي: تحليل الزيوت وفق طريقة البلازما المستحثة. هذه المختبرات تحتل المرتبة الأولى في تخصصها، و تقوم بإجراء اختبارات الزيوت للسيارات الخفيفة و الشاحنات، محركات الطائرات و السفن، الزيوت الصناعية و غيرها.

comments powered by Disqus